JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

-->
الصفحة الرئيسية

أضغاث أحلام أزهر الحبُّ في قلبي بيومٍ كنت أشدو بلهفةٍ في غرامِي

 



















أزهر الحبُّ في قلبي بيومٍ

كنت أشدو بلهفةٍ في غرامِي


حينها كنت نجيبًا بديهًا

أنزل الأشعارَ غيثا كالرِّهامِ


واجهتني ورمَتْ سهما بقلبي

لم يزل في شَرَكِ العينِ انسجامي


فلها ثغر منيرٌ ضحوكٌ 

ولها طرف كأمثال الحسامِ


ورموشُها عناقيدُ جمانٍ

ومواويل صوتها كاللّجامِ  


فرضابها السكر العذب وفي

شفتيها الشهد معشوق الأسامي


ولسانها من زلالٍ وصفوٍ

حينما تصيح "قاحٍ وا تهامي"


ولها خصر لفيفٌ نحيفٌ

صدرها الرمانُ والجيدُ نعامي


إنها حـــوريةٌ من جنّةٍ

إنها من معدن غير الأنامِ


وتجلّتْ تطلبُ الوصلَ لثاما

ومراماتي وصولا للثامي


 ثم قالت وصوتها رقيقٌ :

كرقيقِ النسمِ في صبح ابتسامِ


إنني أهواك بالشعرِ ونثرٍ

فوق هام السحب مخطوط كلامي


في ابتهاجاتِ صباحي لي نشيدٌ

يملأ الدنيا بأوتار الهيــامِ


(رددي أيتها الدنيا نشيدي)

واصدحي الحب كأطيار  الحمامِ


وانسجي لي الحلة الخضراء ودَّا

من حريرِ الوصلِ صيغي لي وئامي


رصِّعي جوهرةَ العشق بهاءً

وانثري وردَ التحايا بالسلامِ


قلت :واشِعْرَاه والدرب قصيرٌ

والخطى تشتدُّ نحو الالتمامِ


قلت:واشَوقاهُ والقلبُ كسيرٌ

حينما أعلمُ أني في منامي


  كان حلما أعجزَ "الشيخَ" الذي

أتقن التفسير من عهد الإمامِ


طأطأ الرأس قليلا دون علم

ثم أفتى من أضاغيثِ اللّئامِ


فاستعذتُ الله من قَبْلِ سباتي

واستعذتُ الله رغما عن حُطامي


#حمزة ذياب









author-img

مدونة خبير مسرح الجريمة Crime Scene Expert Blog

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    الاسمبريد إلكترونيرسالة